Image

الطب النووي و التصوير الجزيئي

  • Icon
  • Icon
Anesthesia

قسم الطب النووي بالمستشفى السلطاني يقدم خدمات تشخيصية وعلاجية كثيرة ويعد الأكبر من نوعه في سلطنة عمان ، حيث يقدم القسم خدمات تخصصية بواسطة طاقم مؤهل تأهيلاً عالياً بإستخدام أجهزة عالية الدقة، وينقسم إلى قسمين : القسم الرئيسي ويقع ضمن المبنى الرئيسي للمستشفى السلطاني ، أما القسم الآخر فيمثل مركز التصوير الجزيئي ويقع مقابل مجمع بوشر الصحي.

لقد بدأ العمل في قسم الطب النووي منذ عام 1990 ، ومنذ ذلك الحين وهو يقدم الخدمات العلاجية للمرضى المحولين من مختلف مناطق السلطنة بمن فيهم المحولين من المستشفيات الخاصة.

ومع التقدم التقني في الطب النووي، تم تدشين المعجل النووي (السيكلوترون) وهو الوحيد من نوعه في السلطنة ،كما تم تدشين أول جهاز تصوير مقطعي بالإشعاع البوزيتروني في عام 2015م.

كما يقدم القسم خدمات علاجية بمعايير عالية متبعا في ذلك الضوابط والمعايير الدولية في الحماية من الإشعاع، ويضم تشخيص الأورام ،وأمراض القلب ،والغدة الدرقية ،والكلى ،والعظام مستخدما أجهزه متطوره في إلتقاط أشعة جاما و التصوير البوزيتروني والأشعة المقطعية، وكذلك جهاز قياس كثافة العظام ، بالإضافة إلى قسم العلاج باليود المشع.

Icon

رؤيتنا

السعي والالتزام بأعلى المعايير والممارسات المهنية للطب النووي

رسالتنا

تقديم خدمات تشخيصية وعلاجية بجودة عالية في بيئةࣲ محور اهتمامها رعاية المريض.

خدمات الطب النووي

المعجل النووي

المعجل النووي في مركز التصوير الجزيئي هو الوحيد من نوعه في سلطنة عمان والمرخص له بإنتاج الأدوية المشعة من قبل هيئة البيئة في يونيو 2021. إنه قادر على إنتاج العديد من أجهزة التتبع الإشعاعية التي يتم إجراؤها على أسس يومية مع موظفين مؤهلين تأهيلا عاليا وحالة من معدات مراقبة الجودة الفنية ؛ يجب القيام به لضمان جودة المنتجات وسلامتها قبل إطلاقها ليتم حقنها للمرضى. ينتج المعجل النووي مادة الفلورين لمركز التصوير الجزيئي في المستشفى السلطاني بالإضافة إلى مراكز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني الأخرى مثل مستشفى جامعة السلطان قابوس.

التصوير المقطعي البوزيتروني

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني هو طريقة التصوير الأحدث و المفضلة في علم الأورام. يستخدم هذا الجهاز في تصوير أمراض القلب والأعصاب والأمراض المعدية.

المادة المشعة المستخدمة في التصوير الجزيئي هي الفلورين 18. حيث يتم الحصول على صورة مقطعية وتشخيصية نووية للمريض في آن واحد.

العلاج باليود المشع

يعد العلاج باليود المشع بعد إجراء جراحة الغدة الدرقية أمرًا ضروريًا في معظم الحالات. الهدف من العلاج باليود المشع هو علاج أي أنسجة درقية متبقية بعد العمليه. كما يستخدم اليود المشع أيضًا في علاج أمراض الغدة الدرقية غير السرطانية الأخرى مثل فرط نشاط الغدة الدرقية الناتج عن مرض جريفز أو عقيدات الغدة الدرقية السامة.

تم البدأ في العلاج باليود المشع منذ عام 2006. كما تم تخصيص فريق متخصص وغرفتي عزل. يعتبر العلاج باليود المشع إجراء بسيط يتطلب تناول كبسولة من اليود المشع عن طريق الفم.

يتم شرح إجراءات العلاج والسلامة من قبل الفيزيائي الطبي لجميع المرضى قبل خضوعهم للعلاج ،كما يتم تقديم التعليمات لهم بصيغة مكتوبة.

سيتم قبول المريض في غرفة عزل خاصة مبطنة بالرصاص وسيُطلب منه ابتلاع كبسولة اليود المشع بإشراف الفيزيائي الطبي. ثم يتم عزلهم في الغرفة لمدة 2-3 أيام لغرض المراقبة والسلامة من الإشعاع.

سيتم مراقبة مستوى الإشعاع خلال فترة العزل ،بعدها سيخرج المريض مع تعليمات خاصة لاتباعها في المنزل.

يخضع المريض بعدها لتصوير الجسم لتقييم مناطق امتصاص اليود المشع وفعالية العلاج. يمكن تكرار عمليات الفحص في اليوم الخامس - العاشر بعد تناول الكبسولة. في معظم الحالات ، تكون جرعة واحدة من العلاج باليود كافية ، ومع ذلك ، في بعض الحالات ، قد تكون هناك حاجة إلى أكثر من جرعة واحدة من اليود المشع.

مختبر النظائر المشعة

هنا يتم تجهيز المادة المشعة من قبل أخصائي الطب النووي . حيث تحضر المادة في مكان معقم ومرصص وبدقة عالية. تمثل النظائر المشعة فئة متميزة من الأدوية التشخيصية المستخدمة في الطب النووي حيث يستخدم مولد لتصنيع المادة المشعة ، يتم تحضير وتوزيع المادة المشعة في منطقة نظيفة وصحية مع سياسات قياسية وحديثة ومن خلال موظفين مؤهلين ومدربين. يتم إجراء مراقبة ومراجعة جودة المادة المشعة المصنعة بصورة منتظمة من قبل الفيزيائي الطبي لضمان جودتها .

أجهزة تصوير أشعة جاما

يحتوي القسم على ثلاث أجهزة من أحدث كاميرات أشعة جاما مزدوجة الرأس وتستخدم هذه الكاميرات لتصوير جميع أنواع الفحوصات في الطب النووي. تم تركيب أحدث جهاز كاميرا جاما في أكتوبر 2016. يشتمل هذا الجهاز على جاما كاميرا وجهاز تصوير مقطعي متتالي في جهاز واحد. يستخدم في تصوير عضلة القلب ، والغدة الدرقية وأنواع أخرى من الأورام.

جهاز قياس كثافة العظام

يوجد جهاز واحد لقياس كثافة العظام لكل من البالغين والأطفال. تتم هذه العملية على أسس يومية وتتطلب الاشعة 10-15 دقيقة كحد أقصى.

Icon

الاعترافات الدولية و الجوائز

  • *حصول القسم على درجة عالية في شهادة الاعتماد الكندية، والعمل جاري للمحافظة على هذه المكتسبات والإرتقاء بالتقييم لدرجة أعلى.
  • *تم تقييم قسم الطب النووي من قبل خبراء من المنظمة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) وذلك في اطار المشاريع المشتركة مع الوكالة (QUANUM).
  • *ترخيص عمل منشأة سيكلوترون( المعجل النووي)
Image

الإنجازات

  • منشأة المعجل النووي الوحيدة التي منحت رخصة تقديم خدمات علاجية بالإشعاع من قبل هيئة البيئة في يونيو2021 م.
  • التركيز على زيادة القدرة الاستيعابية للقسم وعمله بكفاءة عالية في ظل الخدمات البشرية والمادية المتاحة.
  • شهد القسم ازديادا مطردا في عدد من الفحوصات خلال الخمس سنوات الأخيرة ، بالرغم من عدم زيادة الموارد المتاحة، فقد تغلب القسم على الصعوبات التي واجهها في ظل جائحة كوفيد-19، وتم تعليق العمل لمدة شهر ونصف في بداية الجائحة بسبب عدم التمكن من استلام المواد المشعة من المصانع نتيجة تعليق الطيران الجوي، ولكن نتيجة للجهود التي بذلت من قبل القسم وتعاون المزودين للمواد المشعة عاد العمل بالقسم ولم تنقطع الخدمة مرة أخرى منذ ذلك الحين.
Image
  • مدة انتظار مرضى الغدة الدرقية للحصول على العلاج باليود المشع تقلصت بشكل كبير بعد أن وصلت إلى حوالي 12 شهرا خلال الجائحة.
  • تطبيق مشروع لين لأشعة القلب سمح بتقليص قائمة انتظار مرضى القلب. كما تم تقليص قائمة الانتظار في فحوصات الكلى والغدة الدرقية وغيرها.
  • تم افتتاح مركز التصوير الجزيئي وهو الوحيد من نوعه في السلطنة، ويستخدم تقنية حقن المريض بمادة مشعة، كما أن توفر تقنية التصوير المقطعي مع الإشعاع البوزيتروني حقق تقدما عظيما في مجال جودة الخدمات الصحية بشكل عام وفي تاريخ الطب النووي بالتحديد.
Image
  • تم توفير أجهزة الحماية من الإشعاع وأجهزة خاصة بالعلاج باليود المشع ، بعضها مقدم من وزارة الصحة والبعض الآخر من المنظمة الدولية للطاقة الذرية.
  • تم إرسال فريق متخصص من القسم للمساعدة في تدريب الفريق الطبي في قسم الطب النووي بمستشفى السلطان قابوس بصلالة والذي يعد ثالث قسم من نوعه بالسلطنة.
Image
  • تم توفير أجهزة الحماية من الإشعاع وأجهزة خاصة بالعلاج باليود المشع ، بعضها مقدم من وزارة الصحة والبعض الآخر من المنظمة الدولية للطاقة الذرية.
  • تم إرسال فريق متخصص من القسم للمساعدة في تدريب الفريق الطبي في قسم الطب النووي بمستشفى السلطان قابوس بصلالة والذي يعد ثالث قسم من نوعه بالسلطنة.
Image

رحلتي مع العلاج

يحتاج مرضى سرطان الغدة الدرقية في غرف العزل الخاصة بجناح اليود المشع إلى الدعم العاطفي والتشجيع من جهة الطاقم الطبي. المريض ينعزل وحيدا لمدة 3 أيام ، يتم كتابة عبارات تشجيعية على زجاج النافذة كل صباح لتبعث طاقة إيجابية للمريض . وقد ساعد هذا بشكل ملحوظ في تحسين نفسية المريض . تم توفير دفتر للمريض لكتابه رحلته مع العلاج خلال فترة عزله.

كتب أحد المرضى : غرفة العزل عبارة عن خلوة جميلة إذا نظر لها بإيجابية , طاقم رائع في التعامل وفقكم الله من كل مكروه.

واحدهم كتب : إذا أحب الله عبدا ابتلاه.. بالنظرة الإيجابية للشىء يتحول الأمر إلى متعة. خلوة جميلة مع الله.

وكتب آخر: تناولت كبسولة العلاج الان... الامر بسيط جدا.. أبسط مما تصورت.. لا أشعر بأي شي.

Up